مدونة كوب قهوه

مدونه من اجل البحث عن الحقيقه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجلس الشورى يفتح ملف التعذيب الشديد!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

مُساهمةموضوع: مجلس الشورى يفتح ملف التعذيب الشديد!   الثلاثاء مايو 01, 2012 6:39 am

مجلس الشورى يفتح ملف التعذيب الشديد!

من الأخبار المنشورة اليوم، خبر إقرار مجلس الشورى، بعد مجلس النواب، مشروعاً بقانون بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات (إساءة استعمال الوظيفة العامة، والجرائم المخلة بسير العدالة)، والذي يرتبط بقضايا التعذيب.

القانون يعرِّف التعذيب بأنه ما يسبّب «ألماً شديداً أو معاناةً شديدةً، سواءً جسدياً أو معنوياً، بشخصٍ يحتجزه أو تحت سيطرته بغرض الحصول منه أو من شخص آخر على معلومات أو اعتراف».

من خلال هذا التعريف نكتشف أن هناك أشخاصاً في البحرين يقومون باحتجاز أشخاص آخرين بغرض الحصول منهم على معلومات أو اعترافات! وإذا لم يحصلوا على تلك المعلومات الخطيرة جداً كما يبدو، فإنهم يقومون بتعريضهم إلى ألمٍ شديدٍ أو معاناةٍ شديدة!

لقياس الزلازل هناك مقياس «ريختر»، ولقياس حرارة الجسم هناك «الثرمومتر»، فهل هناك مقياسٌ خاصٌ لقياس «الألم الشديد»؟ وإذا وُجد ذلك فهل يوجد مقياس ثانٍ لقياس «المعاناة الشديدة»؟ وإذا وجد هذان المقياسان... فهل يُوجد مقياس ثالث خاص بقياس «الألم النفسي» الذي يتحدّث عنه القانون الجديد؟

المشروع المقترح نصّ على أنه «لا تسري مدة التقادم بشأن جرائم التعذيب المنصوص عليها بهذه المادة»... فهل هذا يعني عدم سقوط دعاوى التعذيب التي حدثت في التسعينيات، رجوعاً إلى الثمانينيات، رجوعاً إلى السبعينيات مع مطلع الاستقلال؟ وهل يمكن عدم سقوط دعاوى التعذيب التي تعرّض لها السجناء السياسيون في الستينيات والخمسينيات أيام الانتداب البريطاني؟

ثم إنه هل تدخل طرق التعذيب المختلفة كالفلقة مثلاً، ضمن مسمّى «الألم الشديد» أم «المعاناة الشديدة»؟ أم ينطبق على ذلك الضرب بخراطيم المياه السوداء المعروفة بـ (الهوزات)؟ وماذا عن إجبار الإنسان على الوقوف عدة أيامٍ معصوب العينين ومنعه من النوم وضربه حين يتهاوى من التعب والإرهاق؟ هل ذلك يسبّب معاناةً أم مجرد ألم؟

المشرّعون في اللجنة التشريعية بمجلس الشورى، أمام مسئوليةٍ تاريخيةٍ ووطنيةٍ ولغويةٍ أيضاً، لتحديد المفاهيم بدقة وعدم تركها للاجتهادات البشرية التي قد تخطئ وقد تصيب! فالدقة مطلوبةٌ لكيلا نقع في المستقبل في حيص بيص، عندما نقرّر تطبيق هذه المواد القانونية الجديدة على أرض الواقع. فحين يضع المشرّعون «الألم الشديد» في قفص الاتهام، فإنهم يعترفون بوجود «ألمٍ متوسطٍ» و»ألمٍ خفيف»، ولا ندري هل هذه الدرجات من الآلام تعتبر من الذنوب المعفو عنها؟ أم أنها قابلةٌ للمصالحة الوطنية والتسامح بين أفراد الأسرة الواحدة المتحابة والمتآلفة والمترابطة كالبنيان المرصوص، إذا شكا منه عضوٌ من التعذيب تداعت له سائر الأعضاء والأفخاذ بالسهر والحمّى؟

لقد أنجز الشوريون قانوناً كانت تنتظره جماهير الشعب البحريني منذ الخمسينيات، وقد صرّح وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف أن «ما تم من تعديل هو تعريف التعذيب وفق المعايير الدولية».

من الجيد أن يتم تعريف التعذيب وتحديد معالمه وخصوصياته وفق المعايير الدولية، ونتمنّى أن يكتشف الاتحاد الأوروبي أو دول البريكس جهازاً لقياس درجاته، لكي لا نتخربط عند تطبيق القانون الجديد، فنقع في مشكلة تعريف كل حالة تعذيب... هل هي معاناة شديدة أم ألم فظيع؟



قاسم حسين

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3524 - الثلثاء 01 مايو 2012م الموافق 10 جمادى الآخرة 1433هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ehjutieyt.ba7r.org
 
مجلس الشورى يفتح ملف التعذيب الشديد!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة كوب قهوه :: الفئة الأولى :: القسم العام-
انتقل الى: