مدونة كوب قهوه

مدونه من اجل البحث عن الحقيقه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مُدوِّنون فرضوا واقعاً جديداً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

مُساهمةموضوع: مُدوِّنون فرضوا واقعاً جديداً   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 5:41 am

مُدوِّنون فرضوا واقعاً جديداً
شبّهت مجلة «إيكونوميست» أثر التدوين الإلكتروني (عبر فايسبوك وتويتر) على العالم العربي في 2011 بالأثر نفسه الذي أحدثه اختراع المطبعة في أوروبا في القرن الخامس عشر. ففي العام 1452م اقترض مخترع المطبعة (جوهانس غوتبورغ) معونة مالية وتجرأ بطباعة 200 نسخة من الانجيل المترجم باللغة الألمانية، وباع تلك الكتب المقدسة في معرض فرانكفورت للكتاب العام 1455م، وساهم ذلك بشكل مباشر في إنجاح الإصلاح الديني المسيحي الذي أدى في النهاية الى كسر الاستبداد المتستر برداء الدين. فقبل ذلك، لم يكن عامة الناس يقرأون الكتاب المقدس إلا من خلال رجال دين كانوا يفسرون النصوص بما يدعم الاستبداد الذي خيم على القرون الوسطى المظلمة في تلك المنطقة.

ونحن نختتم هذا العام (2011)، فإن الذين غيّروا مجرى الأحداث هم الذين كسروا النص الرسمي عبر التدوين الإلكتروني... ولعل من أحسن ما كتب عن المدونين في الخليج العربي مقالة سلطان القاسمي على موقع «جدلية» الإلكتروني، باللغة الانجليزية، إذ استعرض رواد التدوين في كل دولة خليجية، وهؤلاء الرواد بدأوا قبل فترة طويلة من التحديثات الأخيرة التي جاءت مع الفايسبوك وتويتر (الذي يحدد 140 حرفاً فقط لكل تغريدة)، واعتبر القاسمي أن هؤلاء الرواد هم الذين مهّدوا الطريق لظهور «الرأي الآخر» في 2011 بشكل لا يقل أهمية عن ظهور قناة «الجزيرة» في 1996.

القاسمي أشار إلى أن عدد مستخدمي تويتر والفايسبوك في منطقة الخليج أصبح بالملايين، وهؤلاء طرحوا آراء صريحة وناقدة للمؤسسات الرسمية والدينية وحركوا بيئة الإصلاح الاجتماعي والسياسي.

وخصص جزءاً من مقالته عن روّاد التدوين في البحرين، وبدأ بالإشارة إلى الأب الروحي للمدونين محمود اليوسف الذي بدأ نشاطه الإلكتروني في 2005، ويعتبر ممن ساهم بمبادرات نوعية، من بينها إطلاق حملة لتوحيد الشباب الشيعة والسنة، وذلك قبل أن ينطلق التدوين بشكله الحالي. كما يشير إلى دور أميرة الحسيني «سيلي بحريني غيرل»، ولا ينسى دور علي عبد الإمام الذي أسس «ملتقى البحرين» في 1998... وأشار إلى أن الأخير اختفى عن الأنظار منذ انطلاق الأحداث في البحرين بينما خفّ نشاط كلٍّ من المحمود والحسيني بسبب المضايقات التي تعرضا لها. ولكن نشاط التدوين الإلكتروني البحريني يعتبر حاليّاً من أنشط الساحات السيبرانية التي أنتجت جيلاً مختلفاً، وحركت أحداثاً كبيرة، لها آثارها المدوية لأنها طرحت الرأي الآخر عبر أسلوب زمانها، تماماً كما فعلت المطبعة في أوروبا قبل خمسة قرون




منصور الجمري

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3398 - الثلثاء 27 ديسمبر 2011م الموافق 03 صفر 1433هـ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ehjutieyt.ba7r.org
 
مُدوِّنون فرضوا واقعاً جديداً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة كوب قهوه :: الفئة الأولى :: القسم العام-
انتقل الى: